الإهداءات



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-Aug-2008, 06:00 PM   #1
ساره
مدير عام
افتراضي الي من يخونها زوجها...1

حين نحاول أن نحل أي مشكلة لابد أن نسأل أنفسنا سؤالين هامين ...همااااا
الأول : لماذا وقعت المشكلة ...؟؟
الثاني : كيف نبدأ الحل ؟؟ وهذا يستلزم معرفة الأطراف التي بيدها الحل ، وقد تكون هي التي تسببت بالمشكلة شعرت أو لم تشعر...
أختي العزيزة ...
سأوجه لك هذا الخطاب لأنني أريد أن أوصله لك أنت .... قبل أن يصل إلى زوجك ،، فأرجوك أرعيني سمعك .
وقبل أن أبدأ سأطلب منكِ طلباً وهو سهل عليك جداً وذا تأثير قوي في حل هذه المشكلة .... أريدك أن تكوني صريحة جداً مع نفسك ... وليس معي في ردك على الموضوع ....!!!! فانتبهي .
وأيضاً أنتظر منك الصبر حتى تقرأي كلامي وتعيديه وتفهميه ولا تردي بسرعة ....!!!

أيتها الزوجة الكريمة ....
تعالي لنتلمّس الجرح الذي أصاب هذه الأسرة ألا وهو جرح الخيانة ... ويااااا له من جرح غائر وبالتأكيد هو مؤلم وتكرهه النفس ،( وتأكدي أنني لم ولن أنسى الجرح الذي هو غائر أيضاً في نفسك حفظك الله )
أختي الكريمة ...
لتسألي نفسك هذه الأسئلة المحددة والجريئة – وقد إتفقنا على الصراحة المتناهية -
لماذا زوجي خانني ..؟؟
لماذا بحث عن غيري ..؟؟
أليست المرأة التي خانني زوجي معها مثلي في الخلقة ..؟؟
ألست أنا شريكة عمره ، ومسراته وأحزانه ..؟؟
ألست أملك ما تملك تلك التي خانني معهاااا ..؟؟
أليست علاقته بتلك المرأة محرمة شرعاً وعقلاً ..؟؟
أليست علاقتي معه حلااال وراحة وإنسجام ..ومعها قد يكون لهوى أو مااال ؟؟
إن إجابات هذه الأسئلة معروفة لديك أنت حسب علمك وتفكيرك – كأنثى – ....
لكن ألم تسألي نفسك ... ...
وهل إجابات هذه الأسئلة بالنسبة لزوجي هي نفس الإجابات التي أعرف ...!!!!!
أختي الكريمة ....

من وجهة نظري أن المسبب لهذه المشكلة هو أحد ثلاثة أطراف أو بعضهااا...أو كلهااا
الأول : الزوج
الثاني : الزوجة – التي هي أنت - ...!!!
الثالث : البيئة الخارجية كتلك الخائنة والأصدقاء والإعلاام والفتن و........
نعم إن الزوج له يد كبيرة في تلك الجريمة .... ولا ننكر ذلك وخاصة إذا إجتمع معها ضعف إيمان وتعرّضٌ للفتن وإتباع للهوى و...
وكذلك البيئة الخارجية تؤثر فالأقماار تبث السموم والعاهرات من البنات تساعد على الجريمة وكذلك بعض الأصدقاااء و...

والذي سأقف عنده كثيراً هو السبب الثاني وهو – أنت – وقد إتفقت معك على الصبر لأننا نبحث عن الخير ..
وأعيد وأكرر ليس قصدي أنك أنت المجرمة ... ولكن سنبدأ الحل بالتدرج .....
أرجوووك إبتعدي عن أسلوب ... ترى كل ماقلت ينطبق على الرجل من الجهل وطولة العين ووو.....، لأننا في هذا المقاال نبحث عن التدرج في الحل وبأسلوب عقلي بعيد عن العاطفة ، وأظنك لن تردي علي هناااا وتقولي ( طيب مادامه يخوّني ليش أنا ما أخونه حتى يعرف كبر الجريمة اللي سوّاهااا ....!!!!! ) أليس كذلك ؟؟
تعالي أختي إلى حياتك في بيت أهلك وقبل أن تتزوجي وعندما قرب موعد زفافك على هذا الزوج ... وإسألي نفسك ....
ماهي الحصيلة العلمية أو التطبيقية التي إكتسبتيها قبل الزواج عن العلاقات الأسرية ؟؟ حتى لو كنت معلّمة ..!!!
وهل كنت تحرصين على الفائدة في مثل هذه المواضيع في المنتديات المتخصصة وغيرها ؟؟
وهل كنت تفهمين الفهم الكامل الذي يريده الله من النساء ، عن الزوج الذي ستدخلين عليه ...!؟!؟!؟!؟
هل كنت تعرفين كيف يفكّر الزوج ؟
وكيف تراعين نفسيته ؟
وكيف تربين فيه ماتريدين ..؟؟
وكيف تشبعين عاطفته ..؟؟
وكيف تحفظين نفسك ومالك وخاصة أمرك ؟؟
وكيف تشبعينه جنسياً ..؟؟
وكيف تحفظين حقوقه أن لا تختلط بحقوقك ..؟؟
وكيف تتعاملين معه بحكمة وذكاء في حالة غضبه أو فرحه ..؟؟
وكيف تكونين له سكناً...؟؟
وكيف تمنحينه الراحة النفسية والجسدية ...؟؟
بل هل كنت تعرفين لماذا الأحاديث تتكرر في طاعة الزوج وأنه النار أو الجنة ..؟؟
وهل كنت تعرفين لماذا النبي محمد صلى الله عليه وسلم كاد أن يأمر الزوجة أن تسجد له ...؟؟
وهل تعرفين كيف تحلين مشاكلك معه أو مع أولادك أو مع متغيرات العصر ...؟؟
إن إجابات هذه الأسئلة ...
إجابات هذه الأسئلة الكثيرررررررررة لم تعلم بها المرأة ولم تدركهاااا إلا بعد سنين من عمرها ... ( ولعل المتقدمات في الزواج يعلمن أن أكثر خبرتهن في الحياة الزوجية قامت من أخطاء وليست بسبب علم قبل الزواج) وصدق من قااال ( الخبرة هي المشط الذي تعطيك إياه الحياة بعد أن فقدت شعرك )

وأنا أقولهااا بصراااااااااحة وبكل أسى إن كثيراً من الأزواج والزوجاااااااات لايعرفون الحياة الزوجية إلا قبل الزواااج بأيااام.... ولا أدري متى سيفهمونهاااا ...؟؟
بل ولا يفهمون الجنس وكيف يتم بصورة صحيحة – إن كانت المعلومات التي وصلتهم على الطاير صحيحة - إلا قبل الزواااج بليلة ...!!! أليس كذلك ...!!!

لا أحد ينكر إن أهلنا لم يعلّموناااا ( حياءاً منهم وجهلاً ) ، ولم تعلّمنا المناهج المدرسية ... ولم يعلّمنا الإعلام الضااااائع .
فمن أين ستستقر البيوت وتكون لباناً صالحة للأمة وهي لم تتعلّم ...!!!!
إن الذي أريد أن أصل إليه أختي الكريمة أنك أنت أساس في البيت ، وأنك القادرة على صناعة حياة سعيدة أو تعيسة مادمت ( متعلمة ومؤدبة وممارسة ) ليس مقصودي بالتعليم هي الشهادة وفقط

ولا تنسي أختي أن أكبر مشكلة تواجه الأمة الإسلامية هي قلة الوعي ( الجهل ) كما ذكره غير واحد من المفكررين ...
أختي الكريمة .....
إن الزوج حينما وقع في الخيانة أو بدأ بمقدماتها كمكالمة أو ماسنجر أو رسائل أو .... فهو أحياناً يبحث عن شيء فقده في قرّة عينه وحبيبته ونبض فؤاده – التي هي أنت - ... ولو وجده لما تعدّاك إلى غيرك ...!!!

تأملي أختي إلى أن المرأة الأخرى تلقي بحباءل فتنتها لأنها إمرأة ( والمرأة فتنة كما ورد في الحديث ) – وأنت كذلك إمرأة - ولكنك لم تلقي بحبائل فتنتك بل طويتيها تحت مسميات كثيرة - الأشغاال ، الهموم المادية ، مشاكل الأولاد ، طول أيام الفترة الزوجية ، عدم إهتمام الزوج ، الجهل ، الركض خلف الترفيه على حساب الجد والعلم ، شكل الرجااال كله واحد عنده ، التركيبة الفكرية التي دخلتي بها عليه بأن الوظيفة وتأمين العمر اهم من الزوج نفسه ........

إن هذا الشيء موجود فعلاً في كل أمرأة لأن الله خلق الزوجة – كل زوجة - للزوج – كل زوج - سكناً وإطمئنان وراحة وسعادة - .... ولكنّها لم تعرف كيف تستعمله بالطريقة الصحيحة التي تجمع بها شتات قلبه وشعث نفسه وتشبعه منها .... ولأنها لم تعرف أن هذه الغرااائز لابد أن تشبع – أقصد العاطفة والجنس– فبدأ يبحث عن إشباعهاااااا في مكان آخر قد يستفيد منه في أشياء اخرى كالمااااال أو تبادل نفس الشعور حين تكون المرأة الأخرى تشكو من فقد عاطفتهاااااا ..

بل لقد حكى بعض الشباب العاقلين الذين تزوجوا حديثاً أنهم ما وقعوا في فتنة الجنس الحراام إلا بعد الزواج .. والسبب أنه وجد الجنس الحلااال ولكن معه الجهل وعدم التفاعل ونقص العاطفة الجنسية ..... فالمتزوج عرف من تكون المرأة بعد زواجه ... وأما قبل الزواجفكان لا يعرف إلا أموراً عامة ....!!! ( وهذا ليس مبرر له ، ولكن كان سبباً )

وبعد أن يفقد العاطفة من زوجته .... فإن كان تقياً ويخاف الله تقلّب بين همّه وشهوته فهو بين نار المغريااات والحرااام .... وبين الصبر والمصابرة التي لا يدري هل يصمد معهااا أم تخور قوااااه ولو بالإستمتاع السطحي كالمكالمة والماسنجر .... وإن كان مضيعاً لأمر الله إنخرط في السيل الجارف وما أقرب الوسائل التي تساعده على الخيانة ...!!!
أختي الكريمة .....
ياليت النساااء يفهمْن بأنهنّ أساس الراحة النفسية في البيوت .... فالله خلق الزوجة سكن للزوج كما قال تعالى (ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون..)

والأم التي هي منبع الحنان لزوجها وأولادهااا هي القادرة على أن تجعل البيت جنّة أو ناااار ... وعندما لا تفهم الزوجة مثل هذه الأموووور... يهرب الزوج من البيت .. وقد يخطأ في حق نفسه وحق أهله ؟؟
وتعالي أنظري للمنتدى أو لشكاوى الأخوااات ، و في المواقع الإستشارية ، فكثير من المشاكل تطرحها أخوات متزوجات وقد يكون عندها أولاد ، يسألن عن أشياء المفترض أن تكون قد عرفتها قبل الزواج بسنوات طويلة ...

لقد هرب أبناء من البيوت إلى الإستراحااات ووجدوا فيها الراحة النفسية الجزئية الوهمية – وبحكم أنني مرشد طلابي في مدرسة ثانوية – سألتهم لماذا ..؟؟ ...
فأكثرهم قالوا أهلنا لا يوفرون لنا الراحة النفسية ... وأهلنا اعتبرونا آلات لإنهاء أعمالهم بعيداً عن التعامل الراقي والطيب والإحتواء والإحترام ونحن نريد من يفهمنا ومن يحبنا ويحترمنا و....و.....

المهم أن الذي جعلهم يهربون من البيت ... هو أن البيت لايوجد فيه راحة نفسية وعاطفة جيّاشة وإطمئنان .....

ولو كان البيت ناجحاً في تحقيق الراحة لجعل الزوج والإبن يهربون من المجتمع ومشاكلة ومصائبه إلى البيت وطمأنينته وسكنه وسعادتهم فيه ويمكثون فيه مع أهلهم ...
وتجعل الزوج الإنطوائي يهرب من النت أو الكنود أو الماسنجر إلى أهله لأنه وجد معهم الراحة والسعااادة ...
وأخيراً ....-
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:52 AM


Powered by Rakan Net
Copyright ©2000 - 2017, Rakan Net.