الإهداءات



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-Aug-2008, 06:05 PM   #1
ساره
مدير عام
افتراضي الي من يخونها زوجها ..2

أعلم علم اليقين أن الزوج هو ولي الأمر وهو المفترض أن يكون المدير الناجح في البيت ، ولكنني أردت أن أنبه إلى أن الزوج إذا أهمل – وقد أثم على إهماله وتضييعه - ... فليس الحل – ونحن هنا نبحث عن حل - في أن تقول الزوجة سأعاقبه وأهمل مثله وأخونه في عرضه ...!!!
- يجب على الزوجين التعلّم والسعي للتربية الصحيحة بالقراءة والدورات والبرامج ودخول المواقع الإستشارية أو العلمية الموثوقة .... فهو المخرج .
- إذا قمت أختي الكريمة بواجبك الذي أمرك به الله تعالى فقد قمت بالأمر الذي هو من الله فهنيئاً لك طاعة الله .. وتكونين قد أطعت ربك وبرأتي ذمتك في هذا الزوج .
- تأكدي أن الله جل وعلا جعل القوامة للزوج ، ولكن إذا كان خواناً أثيماً سكيرا ... فنبحث له عن حل ولكن لا نسقط حقه ... فالله أعلم مني ومنك بأنه سيكون رجال هم على شاكلة هذا الخائن .
- أرجوك أفهمي أن الزوج حينماااا خانك لا يعني أن تتنازلي عن واجباتك أو تنقصيها لأن الله سيسألك عنهااا ، وكذلك أن في إقامتها سبب قوي لإستفاقة الزوج من سباته ..
- الأولاد هم ثمرة القلوب ... فلماذا يضيعون بسبب جرم أبيهم .... فلإن هرب الزوج من البيت لخطأ هو يرتكبه ، فأرجوا أن تجعلي البيت ملاذاً آمناً لأولادك ..!!!!
- تأكدي أختي أن الإيمان والعلم هماااا الكفيلان بأن تجعل البيوت آمنة مطمئنة فاحرصي على الزوج الذي يتصف بالدين والخلق الحسن ولن تعرفي معه هذه المواضيع السيئة أبداً..
أمووور مهمّة يجب أن لا نغفل عنهاااااااا .......
# أنت إمرأة وأنت كما قال النبي صلى الله عليه وسلم أنك فتنة ... فلماذا لا تكوني أيضاًفتنة على زوجك ..؟؟
# تأكدي أن الله أعطى المرأة قوة وقدرة لم يعطها للرجل ... فهي تستطيع أن تربي أولادها تربية صحيحة و ولو دون أن يكون الأب موجود وشواهد التاريخ لبعض العلماء كثيرة ، بل أن الرجل جداً ضعيف حيث أنه لا يمكن أن يصبر عن المرأة أبداً من كل النواحي النفسية والإجتماعية والبيتية والجنسية و... ولا ليلة واحدة ،ولذلك أحل له أن يتزوج بعد طلاق زوجته الأولى أو موتها مباشرة ... على عكس المرأة ... ووالله إنها نقطة ضعف فيه ولا يستطيع أن ينكرهاااا أبداً ..
# إن الزوجين حينما نقص العلم والتربية الصحيحة من والديهما – كما قلنا بسبب الجهل أو الحياء ، أو بسبب تغيّر الزمان لما كانا عليه وعدم فهمهما للجديد – وجب عليهما أن يفنيا أعمارهمااااا في العلم وفهم مراد الله ، ومراجعة السيرة كثيراً وقراءة الكتب المتخصصة وحضور الدورات حتى يفهمون كيف يتعاملون مع بعضهما البعض أو مع أولادهماااا ، وبعد هذا سيخرج من بيتهم جيل مؤمن متعلّم وفاهم ومتفتّح ( والهداية بيد الله ).... فهنيئاً للبيوت التي سيفتحونهااااااا وللذرية التي ستمسك زمام الأمور من بعدهم ...
((((((( أعلم علم اليقين الجازم أن الخيانة أمرهاااا عظيم وخطرها جسيم وللرجل فيهااا يد عظمى ... فأعانكن الله على إتمام ما طلبه الله منكنّ وبعدهاااا لا بد من البحث عن حل .. )))))
خير ماتقابل به هذه المرأة الصامدة أمام هذاا الزوج الخائن هو الصبر والمصابرة ... فالله إبتلاها ليعرف مقدار إيمانهاااا وهو أعلم بها ،، وقد يكون إبتلاءها بهذا الزوج ماهو إلا تمحيصاً لذنوبهااا ... فكم من زوجة عفيفة تقيّة تسعى جهدها لإرضاء زوجهاااا وتقوم بحقه جهدها – كما يفهم ويريد هو لا هي - ولكن عينه هداه الله زائغة وتمكّن الشيطان منه – فعليها بالصبر وعدم تضيع الأجر ..
ولا بد لها من حل ومراجعة نفسها ...
وإلا بحثت عن حل عند غيرها من الأمنااااء ...
ولتكثرمنالدعاااااااااااااء فلقد كان أتقى الخلق يدعو ربه ويقول ( اللهم إني أعوذ بك من الفتن ماظهر منها وما بطن ) ....
فإن أعيت كل – أقول كل – الحيل .. وطرقت كل الطرق .... فالطلاااااااق ... فآخر العلاااج الكي ...
فآخر العلاااج الكي ...
وكلمات من القلب لتلك التي لم يبتليها الله بهذه المصيبة ... وهذه الفتنة وهذه البلية ... أسألي الله ليلاً ونهارا بالثبات لك ولزوجك .... فوالله إننا - نحن الرجاااال – نلاقي فتناً ونعض بنواجذنا على الصبر ونسأل الله الثبااات
وأحرصي على زوجك – ولو كان من أهل الخير - وأعلمي وأفهمي أنك يجب أن تفهمي مايريد هو كما يفهم هو .... لا كما تفهمين أنت ... وأعانك الله ...حين نحاول أن نحل أي مشكلة لابد أن نسأل أنفسنا سؤالين هامين ...همااااا
الأول : لماذا وقعت المشكلة ...؟؟
الثاني : كيف نبدأ الحل ؟؟ وهذا يستلزم معرفة الأطراف التي بيدها الحل ، وقد تكون هي التي تسببت بالمشكلة شعرت أو لم تشعر...
أختي العزيزة ...
سأوجه لك هذا الخطاب لأنني أريد أن أوصله لك أنت .... قبل أن يصل إلى زوجك ،، فأرجوك أرعيني سمعك .
وقبل أن أبدأ سأطلب منكِ طلباً وهو سهل عليك جداً وذا تأثير قوي في حل هذه المشكلة .... أريدك أن تكوني صريحة جداً مع نفسك ... وليس معي في ردك على الموضوع ....!!!! فانتبهي .
وأيضاً أنتظر منك الصبر حتى تقرأي كلامي وتعيديه وتفهميه ولا تردي بسرعة ....!!!
أيتها الزوجة الكريمة ....
تعالي لنتلمّس الجرح الذي أصاب هذه الأسرة ألا وهو جرح الخيانة ... ويااااا له من جرح غائر وبالتأكيد هو مؤلم وتكرهه النفس ،( وتأكدي أنني لم ولن أنسى الجرح الذي هو غائر أيضاً في نفسك حفظك الله )
أختي الكريمة ...
لتسألي نفسك هذه الأسئلة المحددة والجريئة – وقد إتفقنا على الصراحة المتناهية -
لماذا زوجي خانني ..؟؟
لماذا بحث عن غيري ..؟؟
أليست المرأة التي خانني زوجي معها مثلي في الخلقة ..؟؟
ألست أنا شريكة عمره ، ومسراته وأحزانه ..؟؟
ألست أملك ما تملك تلك التي خانني معهاااا ..؟؟
أليست علاقته بتلك المرأة محرمة شرعاً وعقلاً ..؟؟
أليست علاقتي معه حلااال وراحة وإنسجام ..ومعها قد يكون لهوى أو مااال ؟؟
إن إجابات هذه الأسئلة معروفة لديك أنت حسب علمك وتفكيرك – كأنثى – ....
لكن ألم تسألي نفسك ... ...
وهل إجابات هذه الأسئلة بالنسبة لزوجي هي نفس الإجابات التي أعرف ...!!!!!
أختي الكريمة ....
من وجهة نظري أن المسبب لهذه المشكلة هو أحد ثلاثة أطراف أو بعضهااا...أو كلهااا
الأول : الزوج
الثاني: الزوجة – التي هي أنت - ...!!!
الثالث : البيئة الخارجية كتلك الخائنة والأصدقاء والإعلاام والفتن و........
نعم إن الزوج له يد كبيرة في تلك الجريمة .... ولا ننكر ذلك وخاصة إذا إجتمع معها ضعف إيمان وتعرّضٌ للفتن وإتباع للهوى و...
وكذلك البيئة الخارجية تؤثر فالأقماار تبث السموم والعاهرات من البنات تساعد على الجريمة وكذلك بعض الأصدقاااء و...
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:59 AM


Powered by Rakan Net
Copyright ©2000 - 2017, Rakan Net.